ملتقي طلبة كلية الطب البيطري * جامعة المنصورة

ملتقي طلبة كلية الطب البيطري * جامعة المنصورة


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 | 
 

 قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   23/8/2009, 4:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قديماً قالوا إن القرآن الكريم نزل فى مكة وكتب فى تركيا وقرئ فى مصر،
وبأصوات قرائنا العظام تثبت هذه المقولة صحتها يوماً بعد يوم، حيث أنجبت
مصر للعالم، وما زالت تنجب، عدداً من أفضل قراء القرآن الكريم تجويداً
وترتيلا،ً يمتازون بحلاوة الصوت ووضوح المخارج، والتمكن من الأحكام
والضوابط، وفى شهر رمضان، حيث يصبح القرآن رفيقاً دائماً للمسلمين، وهذه
نبذة عن أشهر قرائنا العظام، مع خريطة كاملة للمواقع التى يمكن أن يجد
فيها القارئ التسجيلات النادرة والمصاحف الكاملة لقراء القرآن الكريم.

الشيخ عبد الباسط عبد الصمد قيثارة القرآن وصوت الذهب الخالص
ولد القارئ الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد عام 1927 بقرية المراعزة
التابعة لمدينة أرمنت بمحافظة قنا بجنوب مصر، وجده هو الشيخ عبد الصمد كان
من والحفظة المشهود لهم بالتمكن من حفظ القرآن وتجويده بالأحكام, والوالد
هو الشيخ محمد عبد الصمد, كان أحد المجيدين للقرآن حفظاً وتجويداً، وحسبما
ينقل موقع الشيخ فإنه يقول فى مذكراته: ".. كان سنى عشر سنوات أتممت
خلالها حفظ القرآن الذى كان يتدفق على لسانى كالنهر الجارى، وكان والدى
موظفاً بوزارة المواصلات, وكان جدى من العلماء.. فطلبت منهما أن أتعلم
القراءات، فأشارا على أن أذهب إلى مدينة طنطا بالوجه البحرى لأتلقى علوم
القرآن والقراءات على يد الشيخ محمد سليم"

بعد أن وصل الشيخ عبد الباسط الثانية عشرة من العمر انهالت عليه
الدعوات من كل مدن وقرى محافظة قنا، خاصة أصفون المطاعنة بمساعدة الشيخ
محمد سليم، الذى زكّى الشيخ عبد الباسط فى كل مكان يذهب إليه.. وشهادة
الشيخ سليم كانت محل ثقة الناس جميعاً.

عام 1950م ذهب إلى الاحتفال بمولد السيدة زينب، والذى كان يحييه عمالقة
القراء المشاهير كالشيخ عبد الفتاح الشعشاعى والشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ
عبد العظيم زاهر والشيخ أبو العينين شعيشع وغيرهم من كوكبة قراء الرعيل
الأول بالإذاعة. فاستأذن أحد أقارب الشيخ عبد الباسط القائمين على الحفل
أن يقدم لهم هذا الفتى الموهوب ليقرأ عشر دقائق، فأذن له وبدأ فى التلاوة
وسط جموع غفيرة وكانت التلاوة من سورة الأحزاب.. عم الصمت أرجاء المسجد
واتجهت الأنظار إلى القارئ الصغير الذى تجرأ وجلس مكان كبار القراء.

ومع نهاية عام 1951 طلب الشيخ الضباع من الشيخ عبد الباسط أن يتقدم إلى
الإذاعة كقارئ بها، ولكن الشيخ عبد الباسط أراد أن يؤجل هذا الموضوع،
نظراً لارتباطه بالصعيد وأهله، ولكن الشيخ الضباع كان قد حصل على تسجيل
لتلاوة الشيخ عبد الباسط بالمولد الزينبى، والذى به خطف الأضواء من
المشاهير وتملك الألباب وقدم هذا التسجيل للجنة الإذاعة فانبهر الجميع
بالأداء القوى العالى الرفيع المحكم المتمكن وتم اعتماد الشيخ عبد الباسط
بالإذاعة عام 1951 ليكون أحد النجوم اللامعة فى سماء التلاوة.

بعد الشهرة التى حققها الشيخ عبد الباسط انتقل للإقامة فى حى السيدة زينب
بالقاهرة، وبسبب التحاقه بالإذاعة زاد الإقبال على شراء أجهزة الراديو
وتضاعف إنتاجها وانتشرت بمعظم البيوت للاستماع إلى صوت الشيخ عبد الباسط،
خاصة كل يوم سبت على موجات البرنامج العام من الثامنة وحتى الثامنة والنصف
مساءً، بالإضافة إلى الحفلات الخارجية التى كانت تذاع على الهواء مباشرة
من المساجد الكبرى.

بعد التحاقه بالإذاعة عام 1952 انهالت عليه الدعوات من شتى بقاع الدنيا فى
شهر رمضان وغير شهر رمضان، وكان يلقى استقبالاً رسمياً وشعبياً هائلاً،
حيث استقبله الرئيس الباكستانى فى أرض المطار وصافحه وهو ينزل من الطائرة،
وفى جاكرتا بأندونيسيا قرأ القرآن بأكبر مساجدها فامتلأت جنبات المسجد
بأكثر من ربع مليون مسلم يستمعون إليه وقوفاً على الأقدام حتى مطلع الفجر.

ومن أشهر المساجد التى قرأ بها القرآن المسجد الحرام بمكة والمسجد النبوى
الشريف بالمدينة المنورة بالسعودية والمسجد الأقصى بالقدس وكذلك المسجد
الإبراهيمى بالخليل بفلسطين والمسجد الأموى بدمشق، وأشهر المساجد بآسيا
وأفريقيا والولايات المتحدة وفرنسا ولندن والهند ومعظم دول العالم.

نال الشيخ عبد الباسط عبد الصمد من التكريم ما لم يحصل عليه أحد مثله، ففى
عام 1956 كرمته سوريا بوسام الاستحقاق ووسام الأرز من لبنان والوسام
الذهبى من ماليزيا ووسام من السنغال وآخر من المغرب وآخر الأوسمة التى حصل
عليها كان تكريما لإسمه بعد رحيله من الرئيس محمد حسن مبارك فى الاحتفال
بليلة القدر عام 1990م.

فى أواخر عمره تمكن مرض السكر منه وتسبب له فى الكسل الكبدى ثم أصيب
بالتهاب كبدى قبل رحيله بأقل من شهر ونصحه الأطباء بالسفر إلى الخارج
ليعالج بلندن، حيث مكث بها أسبوعاً ثم عاد إلى مصر ليلقى وجه ربه الكريم
يوم الأربعاء 30/11/1988م




_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   23/8/2009, 4:05 pm

انتظروا المزيد من القراء
وكل عام وانتم بخير

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M.ELFOULY
Super Moderator
Super Moderator


العمر: 24
العمل/الترفيه: طبيب بيطرى
المزاج: الحمد لله
الكلية: الطب البيطرى
الفرقة: الرابعه والحمد لله
السكشن: 6
تاريخ التسجيل: 05/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   23/8/2009, 7:44 pm

جزاك الله كل خير يا محمد

_________________





لاى مشكله او لاى استفسار هذا الايميل الخاص بالملتقى
vetdoctors2000@yahoo.com
Vet.doctors@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   24/8/2009, 2:13 pm

الشيخ محمود خليل الحصرى


هو قارئ قرآن مصرى أجاد قراءة القرآن الكريم بالقراءات العشر ولد عام 1917 فى قرية شبرا النملة التابعة لطنطا بمحافظة الغربية بمصر، أدخله والده الكتاب فى عمر الأربع سنوات ليحفظ القرآن وأتم الحفظ فى الثامنة من عمره، أخذ شهادة "علم القراءات" ثم تفرغ لدراسة علوم القرآن لما كان لديه من صوت متميز وأداء حسن. وفى العام 1944م تقدم إلى امتحان الإذاعة وكان ترتيبه الأول على المتقدمين للامتحان فى الإذاعة، وفى العام 1950 م عين قارئاً للمسجد الأحمدى بطنطا. كما عين فى العام 1955 م عين قارئاً لمسجد الحسين بالقاهرة. وكان أول من سجل المصحف الصوتى المرتل برواية حفص عن عاصم. وهو أول من نادى بإنشاء نقابة لقراء القرآن الكريم، ونادى بضرورة إنشاء مكاتب لتحفيظ القرآن فى جميع المدن والقرى، وقام هو بتشييد مسجد ومكتب للتحفيظ بالقاهرة.

وفى عام 1957 عين مفتشا للمقارئ المصرية، وفى عام 1958 م تخصص فى علوم القراءات العشر الكبرى وطرقها وروايتها بجميع أسانيدها ونال عنها شهادة علوم القراءات العشر من الأزهر الشريف.

وفى عام 1960 م أول من ابتعث لزيارة المسلمين فى الهند وباكستان وقراءة القرآن الكريم فى المؤتمر الإسلامى الأول بالهند فى حضور الرئيس الأول بالهند فى حضور الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس جواهر لال نهرو وزعيم المسلمين بالهند ليعين فى عام 1961 شيخاً لعموم المقارئ المصرية، وفى عام 1961 أول من سجل المصحف المرتل فى أنحاء العالم برواية حفص عن عاصم وظلت إذاعة القرآن الكريم تقتصر على إذاعة صوته منفرداً حوالى عشر سنوات. وفى عام 1964 كان أول من سجل المصحف المرتل فى أنحاء العالم برواية ورش عن نافع، وفى عام 1967 حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى فى عيد العلم.

للشيخ محمود خليل الحصرى عدد من المؤلفات أشهرها "أحكام قراءة القرآن الكريم - القراءات العشر من الشاطبية والدرة - معالم الاهتداء إلى معرفة الوقف والابتداء - الفتح الكبير فى الاستعاذة والتكبير - أحسن الأثر فى تاريخ القراء الأربعة عشر" وأوصى الحصرى فى نهاية حياته بثلث أمواله لخدمة القرآن الكريم وحُفَّاظه، والإنفاق فى كافة وجوه البر، وتوفى مساء يوم الاثنين 16 محرم سنة 1401 هـ الموافق 24 نوفمبر 1980 بعد صلاة العشاء، بعد أن امتدت رحلته مع كتاب الله الكريم ما يقرب من خمسة وخمسين عاماً.




_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   25/8/2009, 2:47 pm

الشيخ محمد رفعت


هو أشهر من رتل القرآن الكريم فى التاريخ الحديث ولد فى عام 1882م بحى المغربلين بالقاهرة، وفقد بصره صغيراً وهو فى سن الثانية من عمره، حفظ القرآن فى سن الخامسة، حيث التحق بكتاب مسجد فاضل باشا بدرب الجماميز بالسيدة زينب ودرس علم القراءات وعلم التفسير ثم المقامات الموسيقية على أيدى شيوخ عصره.

توفى والده محمود رفعت، والذى كان يعمل مأموراً بقسم شرطة الخليفة وهو فى التاسعة من عمره، تولى القراءة بمسجد فاضل باشا بحى السيدة زينب سنة 1918م وهو فى سن الخامسة عشرة، فبلغ شهرة عظيمة، وافتتح بث الإذاعة المصرية سنة 1934م، وذلك بعد أن استفتى شيخ الأزهر محمد الأحمدى الظواهرى عن جواز إذاعة القرآن الكريم فأفتى له بجواز ذلك، فافتتحها بقول من أول سورة الفتح (إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً)، ولما سمعت الإذاعة البريطانية (بى.بى.سى) صوته أرسلت إليه وطلبت منه تسجيل القرآن، فرفض ظناً منه أنه حرام لأنهم غير مسلمين، فاستفتى الإمام المراغى - تعالى - فشرح له الأمر وأخبره بأنه غير حرام، فسجل لهم سورة مريم.

ويروى عن الشيخ أنه كان رحيماً رقيقاً ذا مشاعر جياشاً عطوفاً على الفقراء والمحتاجين، ولقب بعدد كبير من الألقاب مثل (المعجزة - قيثارة السماء - الروحانى - الربانى - القرآنى - كروان الإذاعة - الصوت الذهبى - الصوت الملائكى - صوت عابد - سوط عذاب وصوت رحمة).

أصيب الشيخ محمد رفعت فى عام 1943م بمرض سرطان الحنجرة الذى كان معروفاً وقتئذ بمرض الزغطة وتوقف عن القراءة، وبرغم أنه لم يكن يملك تكاليف العلاج إلا أنه اعتذر عن عدم قبول أى مدد أو عون ألح به عليه ملوك ورؤساء العالم الإسلامى، وكانت كلمته المشهورة "إن قارئ القرآن لا يهان".

فارق الشيخ الدنيا وانتقل إلى جوار ربه عام 1950م
.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   26/8/2009, 1:17 pm

الشيخ عبد الفتاح الشعشاعى


أحد أبرز أعلام قراء القرآن المصريين، ولد فى قرية "شعشاع" مركز أشمون بمحافظة المنوفية فى 21 مارس 1890، وكان والده محفظاً للقرآن، فحفظ القرآن على يديه، ثم انتقل إلى مدينة طنطا ليأخذ علم القراءات على المتخصصين من أبناء هذا البلد معقل علم القراءات.

انتقل إلى القاهرة عام 1914، وسكن بحى الدرب الأحمر، وبدأ صيته يذيع فى القاهرة بين أساطين دولة التلاوة أمثال على محمود ومحمد رفعت. وقرأ فى مأتم سعد زغلول باشا وعدلى يكن باشا وثروت باشا، وكان ثانى قارئ يقرأ بالإذاعة المصرية بعد افتتاحها عام 1934م، وكان الأول هو الشيخ محمد رفعت، وعين قارئاً لمسجد السيدة نفيسة ثم مسجد السيدة زينب عام 1939.

حج الشيخ الشعشاعى بيت الله الحرام سنة 1948، وقرأ القرآن فيه على مسامع عشرات الآلاف من الحجاج، وسافر إلى العراق عام 1954، ثم سافر إليها أكثر من مرة بعد ذلك منها عام 1958م وعام 1961م.

وبعد رحلة عطاء حافلة رحل الشيخ إلى جوار ربه فى 11 نوفمبر 1962م.



_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   26/8/2009, 1:19 pm

الشيخ إبراهيم الشعشاعى


وهو ابن الشيخ عبد الفتاح الشعشاعى بالقاهرة سنة 930 . حفظ القران الكريم صغيراً
ودرس علومه وقراءاته، ودرس الموسيقى العربية فى معهد فؤاد الأول للموسيقى. بدأ نجمه يلمع إلى جانب والده من أوائل الخمسينيات. وخلف والده فى كرسى القراءة بمسجد السيدة زينب بعد رحيله سنة 1962، ودخل الإذاعة المصرية سنة 1967. وقد توفى الشيخ إبراهيم الشعشاعى فى التاسع من يونيه سنة 1992
.


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   27/8/2009, 3:05 pm


القارئ الطبيب أحمد أحمد نعينع

هو قارئ قرآن مصرى يتميز بإتباعه لطريقة القارئ الراحل مصطفى إسماعيل فى تجويد القرآن، عرف بقراءة القرآن فى المناسبات الرسمية فى عهدى الرئيسين المصريين أنور السادات وحسنى مبارك، وقد قرأ فى العديد من البلاد العربية والإسلامية وأوروبا وأمريكا الشمالية.


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   29/8/2009, 11:06 am

الشيخ كامل يوسف البهتيمى


وهو من مواليد حى بهتيم بشبرا الخيمة محافظة القليوبية عام 1922م. ألحقه
أبوه الذى كان من قراء القرآن بكتاب القرية وعمره ستة سنوات، وأتم حفظ
القرآن قبل بلوغ العاشرة من عمره، وأصبح قارئاً معروفاً بالبلدة، وكذلك
قارئاً للقرآن يوم الجمعة بمسجد القرية.

تتلمذ على يد الشيخ محمد الصيفى الذى تبناه واصطحبه فى حفلاته وأخذ بيده
من قريته التى نشأ بها واستضافه فى بيته بالقاهرة، فعرف طريق الشهرة حتى
أصبح مقرئاً القصر الجمهورى، التحق بالإذاعة سنة 1946م، وفى الخمسينيات
اختير قارئاً لمسجد عمر مكرم، وتوفى فى 6 فبراير 1969م.



_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   30/8/2009, 7:34 pm

الشيخ مصطفى إسماعيل

(17 يونيو 1905 - 22 ديسمبر 1978) مقرئ مصرى للقرآن الكريم. من مواليد
قرية ميت غزال، مركز السنطة، محافظة الغربية فى 17 يونيو 1905 م. حفظ
القرآن الكريم وهو لم يتجاوز الثانية عشرة من العمر فى كتاب القرية التحق
بالمعهد الأحمدى فى طنطا ليتم دراسة القراءات وأحكام التلاوة.

استمع إليه الشيح محمد رفعت وتوقع له مستقبلا باهرا. ذاعت شهرته فى أنحاء
محافظة الغربية والمحافظات المجاورة لها، ونصحه أحد المقربين منه إلى
الذهاب إلى القاهرة، وبالفعل ذهب إلى هناك والتقى بأحد المشايخ الذى استمع
إليه واستحسن قراءته وعذوبة صوته ثم قدمه فى اليوم التالى ليقرأ فى احتفال
تغيب عنه الشيخ عبد الفتاح الشعشاعى لظرف طارئ وأعجب به الحاضرون. ثم عين
قارئاً للقصر الملكى فى عهد الملك فاروق الأول.

قرأ الشيخ فى العديد من الدول العربية والإسلامية وأيضاً فى بعض المدن الأوربية، توفى يوم الجمعة 22 ديسمبر 1978.



_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   31/8/2009, 1:15 pm

الشيخ محمود على البنا


ولد فى قرية شبراباص مركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية شمال مصر يوم 17 ديسمبر 1926، وحفظ القرآن الكريم فى كتاب القرية على يد الشيخ موسى المنطاش، وأتم حفظه وهو فى الحادية عشرة، ثم انتقل إلى مدينة طنطا لدراسة العلوم الشرعية بالجامع الأحمدى، وتلقى القراءات فيها على يد الإمام إبراهيم بن سلام المالكى.

ثم حضر الشيخ البنا إلى القاهرة عام 1945، وبدأ صيته يذيع فيها، ودرس فيها علوم المقامات والموسيقى على يد الشيخ الحجة فى ذلك المجال درويش الحريرى. اختير قارئاً لجمعية الشبان المسلمين عام 1947، وكان يفتتح كل الاحتفالات التى تقيمها الجمعية، وفى عام 1948م استمع إليه على ماهر باشا، والأمير عبد الكريم الخطابى وعدد من كبار الأعيان الحاضرين فى حفل الجمعية، وطلبوا منه الالتحاق بالإذاعة المصرية. التحق الشيخ البنا بالإذاعة المصرية عام 1948، وكانت أول قراءة له على الهواء فى ديسمبر 1948 من سورة هود، وصار خلال سنوات قليلة أحد أشهر أعلام القراء فى مصر.

اختير قارئاً لمسجد عين الحياة فى ختام الأربعينيات، ثم لمسجد الإمام الرفاعى فى الخمسينات، وانتقل للقراءة بالجامع الأحمدى فى طنطا عام 1959. وظل به حتى عام 1980 حيث تولى القراءة بمسجد الإمام الحسين حتى وفاته. ترك للإذاعة ثروة هائلة من التسجيلات، إلى جانب المصحف المرتل الذى سجله عام 1967، والمصحف المجود فى الإذاعة المصرية، والمصاحف المرتلة التى سجلها لإذاعات السعودية والإمارات. زار الشيخ البنا العديد من دول العالم، وقرأ القرآن فى الحرمين الشريفين والحرم القدسى والمسجد الأموى ومعظم الدول العربية وزار العديد من دول أوروبا ومن ضمنها ألمانيا عام 1978. كان الشيخ البنا من المناضلين من أجل إنشاء نقابة القراء، واختير نائباً للنقيب عند إنشائها عام 1984.

وبعد رحلة عطاء حافلة رحل الشيخ محمود على البنا إلى جوار ربه فى 3 من ذى القعدة 1405 هـ /20 يولية 1985م. ودفن فى ضريحه الملحق بمسجده بقريته شبرباص. وقد منح الرئيس حسنى مبارك اسمه وسام العلوم و الفنون عام 1990.




_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   1/9/2009, 2:45 pm

الشيخ على محمود

صاحب مدرسة عريقة فى التلاوة والإنشاد تتلمذ فيها كل من جاءوا بعده من القرّاء
والمنشدين، ولد الشيخ سنة 1878م بحارة درب الحجازى ـ كفر الزغارى التابع لقسم الجمالية بحى سيدنا الحسين بالقاهرة لأسرة على قدر من اليسر والثراء، وبعد مدة أصيب بحادث أودى ببصره كاملاً.

التحق بالكتّاب ويحفظ القرآن الكريم ودرس علومه صغيراً، حيث حفظ القرآن على يد الشيخ أبو هاشم الشبراوى بكتاب مسجد فاطمة أم الغلام بالجمالية، ثم جوّده وأخذ قراءاته على الشيخ مبروك حسنين، ثم درس الفقه على الشيخ عبد القادر المازنى.

وذاع صيته بعد ذلك قارئاً كبيراً و قرأ فى مسجد الحسين فكان قارئه الأشهر، وعلا شأنه
وصار حديث العامة والخاصة، درس بعد ذلك الموسيقى على يد الشيخ إبراهيم المغربى،
وعرف ضروب التلحين والعزف وحفظ الموشحات، كما درسها أيضاً على شيخ أرباب المغانى محمد عبد الرحيم المسلوب وحيد عصره و فريد دهره فى الموسيقى. كما أخذ تطورات الموسيقى على الشيخ عثمان الموصلى وهو تركى استفاد منه فى الاطّلاع على الموسيقى التركية وخصائصها.

رحل الشيخ على محمود إلى جوار ربه فى الحادى والعشرين من ديسمبر عام 1946م تاركاً عدداً غير كثير من التسجيلات التى تعد تحفاً فنية رائعة.


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   2/9/2009, 4:12 pm

الشيخ عامر السيد عثمان

ولد فى قرية ملامس بمحافظة الشرقية عام 1900م ، حفظ القرآن الكريم، وتلقى
القراءات على يد الشيخ عبد الرحمن سبيع وخليفته الشيخ همام قطب. حضر الشيخ
عامر إلى القاهرة، وأخذ ينهل من معين الثقافة فى الأزهر ومكتبات القاهرة
الواسعة، وانكب على دراسة المخطوطات، واتخذ لنفسه حلقة بالجامع الأزهر
الشريف سنة 1935م ، واستعان به الشيخ محمد على الضباع شيخ عموم المقارئ
المصرية وقتها فى تحقيق المصاحف ودراساتها لما عرف عنه من دقة وسعة علم.

وكان على رأس الكوكبة الأولى من أساتذة معهد القراءات بكلية اللغة العربية
عند إنشائها سنة 1943م . وأُسندت إليه مقرأة الإمام الشافعى سنة 1947م
.أشرف على تسجيل المصاحف المرتلة و المجودة فى الإذاعة لكبار القراء أمثال
الشيخ محمود خليل الحصرى والشيخ محمود على البنا والشيخ عبد الباسط عبد
الصمد والشيخ محمد صديق المنشاوى والشيخ مصطفى إسماعيل.

قام الشيخ عامر بتحقيق العديد من كتب القراءات مثل فتح القدير فى شرح
تنقيح الحرير وشرح منظومة الإمام إبراهيم على السمنودى ، ولطائف الإشارات
فى شرح القراءات للإمام القسطلانى شارح البخارى.اختير شيخاً لعموم المقارئ
المصرية فى عام 1981م خلفاً للشيخ الحصرى ، فى عام 1985م سافر إلى المدينة
المنورة ليكون مستشاراً لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف. انتقل إلى جوار
ربه فى المدينة المنورة سنة 1988م ودفن فى البقيع.



_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   10/9/2009, 5:50 pm

الشيخ طه الفشنى

أحد أعلام قراء القرآن والمنشدين المصريين، ولد سنة 1900م بمدينة الفشن
بمحافظة بنى سويف صعيد مصر، حفظ القران، وأخذ القراءات على الشيخ عبد
العزيز السحار، وتدرج الشيخ طه فى دراسته الدينية والعامة وحصل على كفاءة
المعلمين من مدرسة المعلمين بالمنيا سنة 1919م. حضر الشيخ طه إلى القاهرة،
والتحق ببطانة الشيخ على محمود، ثم ذاع صيته بأنه قارئ ومنشد حسن الصوت
والتحق بالإذاعة سنة 1937م، وعين قارئاً لمسجد السيدة سكينة سنة 1940 وحتى
وفاته. اختير رئيساً لرابطة القراء خلفاً للشيخ عبد الفتاح الشعشاعى سنة
1962م، ورحل فى 10 ديسمبر 1971م. وكان الشيخ طه صاحب مدرسة متفردة فى
التلاوة والإنشاد، وكان على علم كبير بالمقامات والأنغام، وانتهت إليه
رئاسة فن الإنشاد فى زمنه فلم يكن يعلوه فيه أحد، وهو أشهر أعلام هذا الفن
بعد الشيخ على محمود.

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   11/9/2009, 2:16 pm

الشيخ محمد محمود الطبلاوى

نائب نقيب القراء وقارئ مسجد الجامع الأزهر، له طريقة خاصة، وحقق شهرة كبيرة فى قراءة القرآن على مستوى العالم الإسلامى.

سافر إلى العديد من بقاع العالم، منها باريس وباكستان ومختلف الدول العربية منها الدوحة فى قطر على سبيل المثال لا الحصر.

ولد الشيخ محمد محمود الطبلاوى فى 14 نوفمبر 1934 م ، توعود أصوله إلى محافظتى الشرقية والمنوفية


.


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   11/9/2009, 2:19 pm

الشيخ أبو العينين شعيشع


من مواليد سنة 1922 بمركز "بيلا" بمحافظة كفر الشيخ، وكان لا يستعمل صوته
إلا فى القرآن، وذات مرة سمعه الشيخ يوسف شتا، شيخ الكتاب، وقتها وهو
يدندن مع الأطفال بالقرآن، فتنبأ له بمستقبل عظيم مع كتاب الله، وفى
المدرسة كانوا ينتدبونه لتلاوة بعض آيات من القرآن فى المناسبات، وكان
محاطاً من الجميع بالتشجيع والتعاطف مع صوته، ولما بلغ الرابعة عشرة من
عمره ذاعت شهرته فى بلده كفر الشيخ والبلاد المجاورة.

وفي عام 1939م دُعا الشيخ شعيشع لإحياء مأتم الشيخ الخضرى وكان من كبار
العلماء. وكانت تربطه به صلة مصاهرة، فلما حضر الليلة وكان موجوداً بها
الشيخ عبد الله عفيفى وكان شاعراً، بالإضافة إلى كونه إمام الملك فى ذلك
الوقت، فلما سمعه طلب أن يقدمه للإذاعة، فذهب الشيخ أبو العينين شعيشع
لمقابلة سعيد لطفى باشا مدير الإذاعة المصرية، وكذلك مستر فيرجسون المدير
الإنجليزى، وحدد له يوم الامتحان أمام لجنة مكونه من كبار العلماء منهم:
الشيخ أحمد شوريت، وإبراهيم مصطفى عميد دار العلوم، والشيخ المغربى
والأستاذ مصطفى رضا مدير معهد الموسيقى، وفى ذلك الوقت كانت الإذاعة
متعاقدة مع الشيخ محمد رفعت، والشيخ عبد الفتاح الشعشاعى، وتم التعاقد معه
أيضا، وكان يعد أصغر قارىء للقرآن، إذ كانت سنه سبع عشرة سنة.

وفى ليلة القدر من عام 1942م كان الشيخ ومعه الشيخ الشعشاعى يحييان ليالى
رمضان بقصر عابدين، فجاءهما رئيس الديوان الملكى وأخبرهما بأن الملك فاروق
قرر منح الشيخين وسامين. فاستبشرا خيراً وجاءت الليلة الموعودة "ليلة
القدر" وإذا بالملك ينعم بالوسام على الآنسة أم كلثوم فى ذلك الوقت!!
والشيخ أبو العينين شعيشع أول قارىء للقرآن الكريم يسافر إلى الدول
العربية، وذلك فى عام 1940م بدعوة من إذاعة الشرق الأدنى ومقرها فلسطين،
فتعاقدت معه لمدة ثلاثة أشهر، وكان يقرأ قرآن صلاة ظهر الجمعة من المسجد
الأقصى وتنقلها إذاعتا الشرق الأدني والقدس على الهواء مباشرة


.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   11/9/2009, 2:20 pm

الشيخ محمد صديق المنشاوى

ولد فى مركز "المنشأة" محافظة سوهاج سنة 1920م، ونشأ فى بيت علم وفضل
واهتمام بتلاوة القرآن الكريم وتدارسه. فوالده صديق السيد كان من القراء
المجيدين، اشتهر فى مصر وله تسجيلات بإذاعة سوريا ولندن ما زالت تبث حتى
الآن. وعمه أحمد السيد كان أيضاً قارئاً مشهوراً، رفض القراءة فى القصر
الملكى بسبب شرطه الذى أعجز الملك، وهو أن يمنع المقاهى من تقديم
المشروبات الكحولية أثناء إذاعة القرآن من القصر الملكى.

التحق بكتـّاب القرية، وعمره أربع سنوات، فأحاطه المعلم "أبو مسلم" بمزيد
من الرعاية والاهتمام، حتى أتم ختم القرآن الكريم وهو فى سن الثامنة،
وانتقل إلى القاهرة ليتعلم علوم القرآن ونزل فى ضيافة عمه، وعند بلغ
الثانية عشرة درس علم القراءات على يد الشيخ محمد مسعود الذى أعجب به،
وأخذ يقدمه للناس فى السهرات، حتى بلغ الخامسة عشرة فاستقل عن شيخه ووالده
بعد ذيوع صيته فى سوهاج وما حولها.

ظل يقرأ فى المساجد والمحافل حتى اشتهر أمره وصار قارئاً معتمداً لدى
الإذاعة المحلية، حاملاً لقب "مقرئ الجمهورية المصرية المتحدة" كما قدمه
المذيع من مسجد لالا مصطفى باشا بدمشق، الذى قرأ فيه أوائل سورة يوسف، هو
مقرئ الجمهورية المصرية المتحدة فى زمنه، ومقرئ مصر والعالم فى كل زمن
قادم.

كان الشيخ المنشاوى يجل أقرانه من حفظة كتاب الله تعالى، وتعلق قلبه وأذنه
بالاستماع عبر الراديو إلى المقرئين فى عصره جميعاً دون استثناء، وفى
طليعتهم الشيخ محمد رفعت رحمه الله، فقد أحبه كثيراً وتأثر بصوته
وتلاواته، وحضر بنفسه حفل العزاء ليواسى أسرة الشيخ ومحبيه بما تيسر من
كتاب الرحمن.

كان لين الجانب عطوفاً على المساكين متواضعاً للناس لا يرفض دعوة يتلقاها
لإسعاد المدعوين بالقراءة، بل يجدها فرصة لإبلاغهم كلمة ربه وهو راض سعيد.
لبى دعوة رؤساء بعض الدول للقراءة فى الخارج، كدعوة الرئيس الأندونيسى
أحمد سوكارنو، التى لباها برفقة نظيره الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، فبكى
أثناء تلاوته لبكاء الجمهور المتواصل. وقد منحه سوكارنو وسام الاستحقاق من
الطبقة الأولى، وحصل على وسام الاستحقاق من الطبقة الثانية من سوريا.

لكنه فى المقابل، رفض تلبية دعوة لافتتاح حفل يحضره الرئيس جمال عبد
الناصر، لأن مبعوثه وكان وزيراً قال له: ألا يكون لك الشرف حين تقرأ بين
يدى الرئيس؟ فأجاب الشيخ: ولم لا يكون هذا الشرف لعبد الناصر نفسه أن
يستمع إلى القرآن بصوت المنشاوى؟ ورفض أن يلبى الدعوة قائلاً: "لقد أخطأ
عبد الناصر حين أرسل إلى أسوأ رسله"، وهكذا يعز كتاب الله تعالى أهله
وحافظيه. لم تكرمه الحكومة المصرية، وإن كرمت والده بعد وفاته عام 1985م
فمنحته وسام الاستحقاق من الطبقة الثانية.

أصيب الشيخ رحمه الله بدوالى المرىء منذ سنة 1966 فنصحه الأطباء بالراحة
وعدم إجهاد حنجرته، إلا أنه استمر فى القراءة بصوت جهورى، وظل مصطحباً
كتاب ربه فى أسفاره وإقامته حتى اختاره الرحيم لجواره الكريم، ليتوفاه عام
1969م.








_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   11/9/2009, 2:27 pm

الشيخ أحمد الزريقى مؤسس نقابة المقرئين

قارئ القرآن المشهور، ولد فى الثامن عشر من فبراير عام 1938م فى قرية الرزيقات التابعة لمركز أرمنت بمحافظة قنا بصعيد مصر.

التحق بالمدارس فى بلدته، و فى عام 1951م وجد جمعاً غفيراً من أهل بلدته
ملتفين حول جهاز المذياع لسماع بلدياته وابن مركزه الشيخ عبد الباسط عبد
الصمد مشدوهين إعجاباً بصوته.

ومن هنا تحولت حياته، حيث قرر الهروب من المدرسة ودخل الكتاب لحفظ القرآن الكريم، وحينما علم والده بذلك أعجب به وشجعه على ذلك.

أتم الشيخ الرزيقى حفظ القرآن بعد ثلاث سنوات على يد الشيخ محمود إبراهيم، ثم درس القراءات على يد العلامة الشيخ محمد سليم حمادة .

أقام الشيخ الرزيقى فى الأقصر من 1961م و حتى 1974م ، وفى ذلك العام 1974م دخل الإذاعة وصار أحد قرائها المشهورين.

درس الشيخ الرزيقى الموسيقى دراسة حرة على يد المؤرخ الموسيقى محمود كامل.

عين الشيخ الرزيقى قارئاً لمسجد السيدة نفيسة عام 1982م ، وسافر إلى العديد من دول العالم حاملاً كتاب الله فى قلبه وعلى لسانه.

ناضل الشيخ الرزيقى فى السبعينيات من أجل إنشاء نقابة القراء، وظل أميناً عاماً لمجلسها حتى لقى ربه فى الثامن من ديسمبر عام 2005م.










_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   11/9/2009, 2:28 pm

الشيخ أمين أحمد هلالى مقرئ الوفد وخليفة محمد رفعت

ولد الشيخ أمين أحمد هلالى عام 1910 ميلادية بمطوبس مركز فوه محافظة
الغربية سابقاً وكفر الشيخ حالياًَ. وتعلم بالأزهر الشريف وظل يتدرج فى
تعليمه حتى نال الشهادة العالية لكلية الشريعة بعد أن نجح فى امتحانها
المنعقد 1941م.

وكان ترتيبه من الأوائل على دفعته وظهرت علامات النبوغ فى مجال تلاوة
القرآن الكريم وتجويده منذ صغره، حيث إنه يتمتع بصوت ملائكى يؤثر على
الروح والوجدان وقد تعلم الشيخ الجليل القراءات السبع على يد فضيلة العالم
الجليل الشيخ محمد شهاب الدين بقرية ابيانه معقل الزعيم سعد زغلول وجذب
الشيخ أمين هلالى انتباه كبار الهيئة العليا لحزب الوفد فى مصر فى ذلك
الوقت أمثال النحاس باشا وفؤاد باشا سراج الدين والدكتور محمد بلال، الذين
قاموا بتسجيلات معظم قراءاته على شرائط وأسطوانات والتى تعتبر اليوم
تراثاً نادراً فى مصر والعالم الإسلامى.

ويعتبر الشيخ أمين هلالى صاحب مدرسة فريدة ومتميزة فى الأداء، حيث برع فى
تجسيد الحوار القرآنى بين الله ورسله وبين الرسل والمشركين وعمل الشيخ
أمين هلالى قارئاً للقرآن الكريم بمسجد رمضان شحاتة بميدان المنشية
بالإسكندرية والتف حوله محبوه ومريدوه من محافظات مصر وذاع صيته وشهرته فى
الستينيات والسبعينات ولقبه الناس بخليفة الشيخ محمد رفعت وظل يجلجل بصوته
عنان السماء إلى أن وافته المنية عام 1986 وخرج الآلاف من المشيعين يودعون
الشيخ الكروان إلى مثواه الأخير.






_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m0dy2
مشرف الاستاد الرياضى ومنتدى أدم


العمر: 24
العمل/الترفيه: الانترنت
المزاج: حاليا مخنوق كيييييييييك ومش طايق نفسى
الكلية: طب بيطرى
الفرقة: 4
السكشن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخ التسجيل: 10/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء   12/9/2009, 3:04 pm


الشيخ محمد رفعت عبد الصبور .. المقرئ الفقيه

من قراء القرآن الكريم بمصر، ولد عام 1351هـ = 1932م بقرية صَنِّيِّم التابعة لمركز أبوقرقاص بمحافظة المنيا من صعيد مصر. فهو سمى الشيخ محمد رفعت 1299هـ - 1369هـ = 1882م- 1950م يتفقان فى استعمال الله لهما فى خدمة القرآن الكريم وقد كان الشيخ يحب أن يقدم نفسه بخادم القرآن، واتفقا فى الأداء الصوتى القديم أو إن شئت قل الأصيل فى القرآن الكريم وتشابها بل تطابقا فى صفات خُلُقِية فضلا عن مطابقة الاسم فرحمة الله عليهم أجمعين.

ولم يكن الاتفاق فى التسمية بين الشيخين مجرد صدفة بل قدرا وتوفيقا، حيث كان آباء تلك الفترة يسمون أبناءهم بأسماء مركبة لزعماء مقاومين أو شعراء مشهورين، واختار الشيخ عبد الصبور وهو من حملة القرآن الكريم وخدمه أيضا أن يسمى ولده على اسم نجم ناشئ فى سماء القرآن الكريم فى القاهرة وهو الشيخ محمد محمود رفعت، والذى ذاع صيته باسم محمد رفعت.

حفظ الشيخ محمد رفعت عبد الصبور القرآن على يد أبيه الشيخ عبد الصبور أحمد، ثم رحل لتلقى التجويد والقراءات على يد شيخ قراء عصره فى صعيد مصر الشيخ محرم الفقاعي، فأجازه الشيخ فى روايتى نافع: قالون وورش، كما تفقه على مذهب الإمام مالك.


أُجيز الشيخ محمد رفعت عبد الصبور وهو فى الثامنة عشر من عمره وبعد نيل الإجازة أخذ الشيخ فى إحياء حفلات القرآن الكريم، فاشتهر بصعيد مصر، وقرأ مع أعلام القراء فى مصر منهم الشيخ محمد صديق المنشاوى وولى الله والده الشيخ صديق وكان يحب أن يلقبه بهذا .. والشيخ عبد الباسط عبد الصمد والشيخ الطبلاوى، وكان صديقا حميما للشيخ على عبد الجواد من خيرة قراء الصعيد والشيخ الطهنشاوى، وكان مجلاً لكبيرهم ومحبا لإخوانه القراء يدنى الصغير منهم ويقربه، فدان له بالفضل أجيال من أعلام القراءة .

زهد الشيخ محمد رفعت عبد الصبور فى التكسب بالقراءة على طريقة التجار بكتاب الله تعالى، فأخذ الأجرة عليه دون شرط عليها على رغم أنه مالكى وعند المالكية: لا يجوز أخذ الأجرة على ما لا يقبل النيابة من المطلوب شرعا كالصلاة والصيام، ولكن يجوز أخذ الأجرة على ما يقبل النيابة، ومنه تعليم القرآن وقراءته، ومذهب الشافعية يجوز أخذ الأجرة على قراءة القرآن وتعليمه أيضا حتى لو كانت القراءة عند القبر أو بعيدة عنه، مع الدعاء بوصول الثواب إلى الميت.

سمعه فضيلة الشيخ حسنين مخلوف مفتى مصر فأعجب بحسن أدائه وشبهه اسما وأداء مع الشيخ محمد رفعت وعرض عليه مساعدته فى دخول الإذاعة واعتماده ضمن قرائها، وذلك مطلع عقد السبعينات من القرن العشرين فلم يوافق حتى يعرض الأمر على والده الشيخ عبد الصبور أحمد الذى اعترض بسبب عدم رضاه عن الإقامة فى القاهرة وهو ولده الوحيد، فنزل على رغبة والده دون نقاش.

حرص الشيخ على تعليم أولاده حتى البنات منهم مخالفا بذلك تقاليد أهل بلده فكانت ابنته الكبرى أول بنت تستكمل تعليمها فى قريته، فتتابع الناس على ذلك وتشجع آباء لتعليم أولادهم بعدما عزموا على إخراجهم من الدراسة.

فاضت روحه قبل أذان ظهر يوم الأربعاء 17 من المحرم سنة 1428هـ = 7 فبراير سنة 2007م فرحمه الله وسائر المسلمين وأهل القرآن الكريم .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قراء القرآن الكريم.. أصوات مصرية نزلت من السماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تحميل كتاب القرآن الكريم برواية ورش
» كيفية التعامل مع الحجر الكريم والخادم
» كيف اجعل شخص يحبني بجنون بالقران الكريم
» شرح متن :عمدة الأحكام من كلام خير الأنام للشيخ عبد الكريم الخضير
» تحميل القرأن الكريم كاملاً دون عناء ( بجميع الأصوات MP3)‏

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي طلبة كلية الطب البيطري * جامعة المنصورة :: عيشها صح :: الـخـيـــــمــــة الـرمـضـــانـــــــيــــة-