ملتقي طلبة كلية الطب البيطري * جامعة المنصورة

ملتقي طلبة كلية الطب البيطري * جامعة المنصورة


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة صوت صفير البلبل ليست للأصمعي وقصتها مشكوك في صحتها !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr_moslim
فيتاوي مؤثر
فيتاوي مؤثر
avatar

العمر : 29
المزاج : بخير حال والحمد لله
الكلية : الطب البيطري
الفرقة : الرابعة
السكشن : واحد
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: قصيدة صوت صفير البلبل ليست للأصمعي وقصتها مشكوك في صحتها !!!   11/4/2009, 8:01 pm

هذه هي القصيدة

صوت صفير البلبلي هيج قلبي الثمـــــل

الماء والزهر معـــــا مــع زهر لحظ المقل

وانت يــــــا سيدلي وسيدي و موللــــي

فكــم فكـــم تيمني غزيل العقيــقـــلــي

قطفته من وجنــــة مـــن لثم ورد الخجل

فقــــــــال لالالالالا فقـــــــد غدا مهرول

والخود مالت طربا من فعل هذا الرجل

فولــــولــت وولوت ولي ولي يا ويللي

فقلت لا تولولــــي وبيني اللؤلؤلـــــي

قالت له حين كــذا انهض وجد بالمقل

وفتية سقوننــــي قهوية كــــــالعسل

شممتها بأنفـــــي أزكى من القرنفــل

في وسط بستان حلي بالزهر والسرور لي

والعود دن دن دن لي والطبل طبطب لــــي

طبطبطب طبطبطب طبطبطب طبطب لي

والرقص قد طاب الي والسقف سقسق سق لي

شو شوا وشاهش على ورق سفرجلــــــي

وغرد القمري يصيح ومن ملل في ملـــــــل

ولو تراني راكبـــــــا على حمار اهـــــــــزل

يمشي على ثلاثة كمشي العرنجـــــــــل

والناس ترجم جملي في السوق بالقلقـــــلل

والكل كعكع عكع خلفي ومن حويولي

لكن مشيت هاربا من خشية العقنقل

الى لقاء ملك معـــــــظم مبــــجـــل

يأمرلي بخلعة حمراء كالدم دم لـــي

اجر فيها ماشيا مبغددا للـــــــذيـــــــل

انا الاديب الالمعي من حي ارض الموصل

نظمت قطعا زخرفت تعجز عنها الادبــــــــل

اقــــــــول قي مطلها صوت صفير البلبلي
شاع بين نابتة هذا العصر قصيدة متهافتة المبنى والمعنى ، منسوبة للأصمعي ، صنعت لها قصة أكثر تهافتاً ، وخلاصة تلك القصة أن أبا جعفر المنصور كان يحفظ الشعر من مرة واحدة ، وله مملوك يحفظه من مرتين ، وجارية تحفظه من ثلاث مرات ، فكان إذ ا جاء شاعر بقصيدة يمدحه بها ، حفظها ولو كانت ألف بيت (؟!!) ثم يقول له :إن القصيدة ليست لك ، وهاك اسمعها مني ، ثم ينشدها كاملة ، ثم يردف : وهذا المملوك يحفظها أيضاً – وقد سمعها المملوك مرتين ، مرة من الشاعر ومرة من الخليفة – فينشدها ، ثم يقول الخليفة : وهذه الجارية تحفظها كذلك – وقد سمعتها الجارية ثلاث مرات- فتنشدها ، فيخرج الشاعر مكذباً متهماً .


قال الراوي : وكان الأصمعي من جلسائه وندمائه ، فعرف حيلة الخليفة ، فعمد إلى نظم أبيات صعبة ، ثم دخل على الخليفة وقد غيّر هيئته في صفة أعرابي غريب ملثّم لم يبِنْ منه سوى عينيه (!!) فأنشده تلك القصيدة وزاد أن الخليفة والمملوك والجارية لم يحفظوها ، فقال الخليفة للأصمعي : يا أخا العرب ، هات ما كتبتها فيه نعطك وزنه ذهباً ، فأخرج قطعة رخام وقال : إني لم أجد ورقاً أكتبها فيه ، فكتبتها على هذا العمود من الرخام ، فلم يسع الخليفة إلا أن أعطاه وزنه ذهباً ، فنفد ما في خزانته (!!!)
إن القصة المذكورة لم ترد في مصدر موثوق ، ولا توجد إلا في كتابين ، الأول : إعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس ، لمحمد دياب الإتليدي ( ت بعد 1100هـ ) وهو رجل مجهول لم يزد من ترجموا له على ذكر وفاته وأنه من القصّاص ، وليس له سوى هذا الكتاب .

والكتاب الآخر : مجاني الأدب من حدائق العرب ، للويس شيخو ( ت 1346هـ ) ،وهو رجل متّهم ظنين ، ويكفي أنه بنى أكثر كتبه على أساس فاسد
ثمّ اعلم أيها القارئ الحصيف أن التاريخ يقول : إن صلة الأصمعي كانت بهارون الرشيد لا بأبي جعفر المنصور الذي توفي قبل أن ينبغ الأصمعي ، ويُتّخذ نديماً وجليساً ، ثم إن المنصور كان يلقّب بالدوانيقي ، لشدة حرصه على أموال الدولة ، وهذا مخالف لما جاء في القصة ، ثم إن كان المنصور على هذا القدر العجيب من العبقريّة في الحفظ ، فكيف أهمل المؤرخون والمترجمون الإشارة إليها ؟
أضف إلى ذلك أن هذا النظم الركيك أبعد ما يكون عن الأصمعي وجلالة قدره ، وقد نسب له شيء كثير ، لكثرة رواياته ، وقد يحتاج بعض ما نُسب إليه إلى تأنٍّ في الكشف والتمحيص قبل أن يُقضى بردّه ، غير أن هذه القصة بخاصة تحمل بنفسها تُهَم وضعها ، وكذلك النظم ، وليس هذا بخاف عن اللبيب بل عمّن يملك أدنى مقوّمات التفكير الحرّ
.
منقوووووووووول
وعلى فكره انا يا جماعه ممكن يحفظون هذه القصيده(للاسف)!!!!!!؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة صوت صفير البلبل ليست للأصمعي وقصتها مشكوك في صحتها !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقي طلبة كلية الطب البيطري * جامعة المنصورة :: القسم الثقافى والسياسى والحوار بين الاعضاء :: الملتقى الادبى-
انتقل الى: